الحياة في السويد

سحب الأطفال في السويد

 

برغم ان السويد تقول ان سحب الأطفال في السويد للعديد من المهاجرين بسبب التعامل وسوء تربية الابناء الى ان عقاب السحب يعتبر جد قاسيا على هذه العائلات العربية

وقد اشار السوسيال السويدي على انه يقوم بسحب مايقارب 20 الف طفل كل سنة

ويتم  ذلك  بعد وضعه تحت رعاية عائلة اخرى او دور الرعاية للاطفال او الرعاية القسرية للمراهقين

وتقول السوسيال او الرعاية الاجتماعية في السويد ان سحب الاطفال ليس بالضرورة لانهم مهاجرون او لاجؤون او مهاجرين جدد بالسويد

سحب الأطفال في السويد :

تاكد الخدمات الاجتماعية السويدية ان الهدف الاساسي من سحب الاطفال هو لتامين  اجواء مريحة و امنة

و افضل للعديد من الاطفال من العائلات المهاجرة العربية و المسلمة بالسويد

وهذا الامر يعد امرا صعبا وشاقا لا بالنسبة للعائلات و بالنسبة للحكومة السويدية التي يكلفها هذا الامر الكثير من المال و الجهد

ويعتبر هذا القانون السويدي من القوانين التي تسري على جميع سكان السويد سواءا المقيمين او حاملي الجنسية السويدية على حد سواء

تعتبر السويد من الدول السباقة لقوانين حقوق الطفل  ولقد التزمت السويد بقانون حقوق الطفل الصادر

من لدى الامم المتحدة سنة 1989 و الذي تعتبره السويد جزءا لا يتجزء من قانونها الوطني

في حين تاكد السويد دوما انها من اكثر الدول الي تحترم الاسلام و المسلمين وذلك باحترام جميع الطقوس الدينية المتعلقة بالدين الاسلامي الحنيف

وابرز الفقهاء و المسوؤلين عن الدين الاسلامي في الغرب يطالبون باحترام القوانين في السويد

ومواجهتها بقوانين التي يمنحها القانون السويدي من طعن في حكم المحكمة

وعلى جميع المتضررين ان يتضامنوا في ما بينهم و يقوموا بتصعيد ارائهم الى المحكمة الاوربية العليا

لتغير موقف السويد من سحب الاطفال

السويد واختطاف الأطفال :

هناك العديد من الفيديوهات التي نراها عبر الفيسبوك او اليوتوب التي  تقوم فيها السويد “السويد واختطاف الأطفال” خصوصا في الاونة الاخيرة

يقوم مكتب الخدمات الاجتماعية في السويد باخد عدد كبير من اطفال اللاجئين في السويد و المهاجرين العرب و المسلمين عن ذويهم

اغلب الحالات التي توافق فيها العائلات لقرار السحب تكون فيها العائلات متخوفة بشكل كبير

من ان تاخد السوسيال  منهم الاطفال بشكل نهائي  و بالتالي يتم قرار السحب

ليلجؤا بعد ذلك الى المحكمة واظهار حسن النية احترام القانون السويدي و المطالبة بحق الحضانة لدى المحكمة في السويد

وردا على هذه الاوضاع افادت وزارة الخارجية السويدية وذلك عبر حسابها الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “التويتر”

ان السويد تحرص ان يتمتع الاطفال المقيمين في السويد بحقوقهم المدنية من رعلية و تعليم وصحة ولو كان ولدين مطلقين حسب قانون الطلاق في السويد

السوسيال في السويد :

الادارة الاجتماعية في السويد او السوسيال في السويد او المعروفة باسم “socialtjänsten” هو اسم الادارة او اللجنة التي تعمل في البلدية في مجال الشوؤن الاجتماعية

تم اعطاء الصلاحيات لهذه الادارة بمزاولة العديد من المهام في الاماكن التابعة لسلطة البلدية وذلك وفقا لقانون 2001

من اهم مهام السوسيال في السويد رعاية المسنين و دعم الاشخاص في حالة اعاقة و دعم العاطلين عن عمل و دعم المدمنين

بالاضافة الى المهام الكثيرة التي تتعلق برعاية الفرد و الاسرة التي تندرج فيها رعاية الاطفال و المراهقين

وبسبب هذه الصلاحيات التي اعطيت لها اصبحت السوسيال في السويد تقوم سحب الأطفال في السويد بفرض رعاية الاطفال

اذا كان هناك سوء معاملة نفسية او جسدية وغياب الرعاية و الاستغلال الغير مباشر للطفل او المراهق

ولقد اظهرت التقارير حسب منصة ويكيبيديا عبر عنوان  “السوسيال ويكيبيديا” ان السوسيال السويدي

يلحق الضرر بالاطفال الذي يقوم بسحبهم من عائلاتهم وذويهم خصوصا من الاطفال حديثي الولادة

أسباب سحب الأطفال في السويد :

أسباب سحب الأطفال في السويد التي تعتمدها السوسيل السويدي هي كثيرة وهذه ابرزها :

  • اذا كان الطفل او المراهق يعاني من العنف الجسدي او النفسي
  • اذا كان الطفل لا يتمتع  بكامل حقوقه كالصحية و التعليم و النظافة و الترفيه
  • الاستغلال الغير مباشر للطفل او المراهق
  •  عدم استفادة الطفل او المراهق من المساعدات المادية التي تقدمها السوسيال
  • ان يكون هناك خطر على الاطفال و تواجدهم في بيئة غير امنة
  • ان يكون التعليم الذي يتلقاه الطفل او المراهق مبني على العنف و اظطهاد الغير او الارهاب
  • عدم الحصول الطفل على اساسيات الحياة كالاكل و الشرب و الاحساس بالامان
  • اذا وردت شكاوى من طرف مدرسين او معلمين الاطفال لقلقهم على الحالة الراهنة للطفل
  • وصول بلاغات من طرف احد الوالدين او الجيران او شكهم او قلقهم حول رعاية الطفل و المراهق

ماذا يحدث بعد ابلاغ السوسيال الاجتماعي ان احد الاطفال يعاني من سوء المعاملة :

مباشرة بعد ان يقوم احد الوالدين او احد المدرسين او احد الجيران ان الطفل يتعرض الى سوء العناية او سوء الرعاية فان السوسيال تقوم بالتحقيق المباشر للكلف برعاية الطفل

و اخد اراء الشهود المقربين من الطفل كالجيران و افراد الاسرة و المدرسين و المعلمين

طبعا لا تقوم السوسيال السويدي بسحب الاطفال مباشرة و لو كان هناك ناكد من سوء المعاملة بل تقوم بانذار  و تحذير الام و الاب و تقوم باستدعائهم لمناقشتهم و اخد ارائهم

و يكون هناك عدة لقاءات من الاب و الام لمدة تتعدى على الاقل شهرا كاملا بعد اتخاد القرار النهائي

لسحب الاطفال او ترك الحضانة لدى الوالدين

وطبعا كل حالة يتم اتخاد اجراءات و قراراتها النهائية حسب نتائج التحقيقات التي اعتمدتها السوسيال

و الامر لا يخرج عن اجرائين اثنين :

  • قد يكون القرار النهائي باجبار الاب و الام باخد دورات تكوينية بتربية الابناء حسب القانون السويدي لرعاية و تربية الاطفال وو ضع الاطفال تحت المراقبة النظرية لفترة معينة
  • القرار الثاني و الذي يثير جدلا في السويد وهو التدخل العاجل و السريع في حالة وجود اضرار مادية و نفسية لدى الاطفال او عدم اهلية الوالدين في تربية الابناء

ماذا يقع اذا تم قرار سحب الأطفال في السويد ؟

من الاسئلة التي تطرح دائما ماذا اذا لا قدر الله قررت المحكمة سحب الاطفال و ما القرارات التي سيترتب عن هذا القرار

  • يسحب الاطفال الى دور الراعية او لعائلات اخرى تقوم برعايتهم
  • يتم استرجاع الاطفال اذا تم حصولهم على دورات تكوينية في تربية الابناء و يتم تحسين اوضاعهم الاقتصادية ويكونوا قادرين على اعالة اطفالهم و حصولهم على عمل بالسويد
  • اذا اتبت الوالدين حسن النية تسمح المحكمة للوالدين بزيارة اطفالهم في دور الرعاية بصفة مستمرة
  • تقوم المحكمة بابعاد الفوري و العاجل للاطفال و عدم السماح للوالدين بزيارتهم خوفا على الاطفال

وفي نهاية هذا المقال نتمنى ان نكون قد افدناكم بجميع المعلومات المتعلقة

بسحب الاطفال في السويد و الجدل الكبير بين اللاجئين و المهاجرين حول قضايا السحب لسوسيال السويدي للاطفال

فالجاليات العربية تقول ان السوسيال يختطف الاطفال بينما السوسيال يؤكد انه يقوم بسحب الاطفال فقط لتوفير لهم بيئة امنة ورعاية حسنة

خصوصا ان السوسيال تتوسع كل سنة في زيادة اسباب المهمة التي تقوم بموجبها سحب الاطفال في السويد

السابق
مشاكل التعليم في السويد
التالي
زيارة الأقارب في السويد

اترك تعليقاً